ali jaafar

ثقافي اجتماعي ترفيهية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتابتي كنز ثمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 16/01/2013

مُساهمةموضوع: كتابتي كنز ثمين   الخميس يوليو 04, 2013 8:38 pm

مذ فتحت عينيّ على الدنيا
وجدتها حلوة ، كان كل ما فيها جميل
وجدت نفسي بين أحضان وطن
ضمّني .. غمرني غمرة أم
لا أدري حينها ماذا شعرت
ربما حنين .. ربما ألم


اليوم عندما أستذكر تلك الأشياء الجميلة
أدرك لمَ لَم تكن لمشاعري حيلة
كنت أعلم ما تخفي غياهب الزمن
كنت أعلم أنّي مهما تمنيت ..
أن يُحمى هذا الوطن
فإنّي .. أتمنى المستحيلَ


عندما رأت عيني الحقيقة
ليس وطني أمي ، بل وطن النزاع
دبّت فيّ صرخة عميقة
زلزلت الحصون ، زلزلت القلاع
هي صرخة الشعور الأول ..
صرخة ذلك الألم ..
و اليوم بنجيع روحي ، هاكم يخط القلم


في بعض اللحظات ، أشعر أني أعيش
في وطن الحرية ، التعدد ، و الديمقراطية
معدودة هي تلك اللحظات ، من أغشّ
هي لحظات ، في كتب التربية المدنية
تلقّنت أني في جنة الأراضي و السماوات
أني في وطن الحب و الكرامات ، و لكن ..
كفى تلقينا و كذبا .. فوطني على طريق الممات


كل شيء لم يعد يعني ما يعنيه
حتى الألوان ! أخذت مواقفها فيه


كفى! فالوطن بين أيدينا أمانة
كفى! كفى ظلما كفى خيانة
الموت في ربوع الوطن ديانة
افهمومها ! قدسوها !
هذه أرض مصانة


لن أقبل بعد اليوم في نعش وطني مسمار
إنني واحدة أصرخ ! أنا على وطني أغار


صدقوا ما بيننا كنز ثمين ..
سطروا لبنان بين أوراق السنين
اتركوا لعب السياسة ..
و اتركوا كرسي الرئاسة
و تأملوا .. عيشوا حياة الناس
ذوقوا حلا إحساس
أن تعيشوا .. في وطن


لا تبيعوا الناس بخسا ..
للعدى و الحاقدين ..
صدقوا ما بيننا كنز ثمين


لبنان ينطقها : " أفيقوا " !
بيننا خمس حروف :
للعلا للعلم .. قوموا سوّوا الصفوف
بالتحدي ، بالصمود ، اسم لبنان يطوف
نوّروا أرواحكم ، خطوا بلبنان الحتوف
أنتم الثوار فيّ ، اكسروا كل السقوف
و لنبن الأرض هيّا ، بالمئات ، و الألوف ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jaafar.ahlamontada.com
 
كتابتي كنز ثمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ali jaafar :: خواطر متناثرة-
انتقل الى: